الله محبة

الله محبة

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثلوحة التحكمالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة يونان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abanob malak
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
avatar


العــــمــــــــر : 26
عدد المساهمات : 30
ذكر

مُساهمةموضوع: قصة يونان   الإثنين فبراير 14, 2011 7:04 pm

تنفع كدروس فصل او مسرحيات للسن الصغير ... يارب تعجبكم



قصة يونان

الراوي:-

هل طلب الله منك مرة أن تفعل شيئًا لا تريد أن تفعله؟


حدث هذا مع يونان وهذه هي قصته.


الله:-


يونان لدي مهمة لك. اذهب إلى مدينة نينوى وأخبر أهلها بأن شرورهم قد صعدت أمامي.


يونان:-


أنا؟؟ أذهب إلى نينوى؟ لا أريد الذهاب إلى نينوى.


الله:-


يا يونان. إذهب إلى نينوى.


يونان:-


ربما عليّ أن أهرب بعيدًا، سوف أركب سفينة وأبحر لمكان آخر- أي مكان آخر- غير نينوى.


الراوي:-


حاول يونان الهرب ولكن هل يستطيع؟


هل يستطيع الهرب من الله؟!


يونان:-


هذه تبدو سفينة جيدة، ولن تبحر إلى نينوى. أظن أنني سأضطجع وأنام قليلاً.


الراوي:-


نام يونان نومًا ثقيلاً على متن السفينة وفجأة..........


البحار الأول:-


عفوًا يا سيد يونان. من فضلك استيقظ.


يونان:-


ماذا حدث؟


البحار الأول:-


ريح شديدة يا سيدي. نحن خائفين أن تتحطم السفينة في هذه العاصفة، لقد أرسلني قائد السفينة لأطلب منك أن تصلي كي يساعدنا الله.


(صوت الرياح يتزايد)


البحار الثاني:-


يونان. نحن نظن أن هذه العاصفة بسببك ما الشيء السيء الذي فعلته لكي تجلب كل هذه المشاكل لنا نحن البحارة المساكين. اخبرنا.


يونان:-


أنا عبراني- أعبد الله- ولكني هارب منه ومن ما يريدني أن أفعله.


البحار الأول:-


ماذا نفعل؟ لقد ألقينا كل حمولة السفينة ولكن لا فائدة؟ نحن لا نريد أن نموت.


يونان:-


اطرحوني في البحر.


البحار الثاني:-


لا يا سيدي. لا نستطيع أن نفعل هذا، لنقوم بالقرعة مرة أخرى.


(صوت الرياح يزداد)


البحار الأول:-


لا فائدة القرعة وقعت على يونان يجب علينا أن نطرح يونان من السفينة.


يا إله يونان لا تجعلنا نموت.


الراوي:-


طرح البحارة يونان من السفينة وابتلعه حوت كبير.


السمكة (الحوت)


يبتلع


(صوت الرياح يهدأ)


الراوي:-


حينما أصبح يونان داخل بطن الحوت، أخذ يصلي إلى الله.


يونان:-


ربي وإلهي، حينما أوشكت على الغرق سألت معونتك وأنت استمعت لبكائي، بصوت الحمد أذبح لك وأوفي بما نذرته وللرب الخلاص.


الراوي:-


سمع الله صوت صلاة يونان، وأمر الحوت فقذف يونان إلى البر.


ونفذ يونان وعده إلى الله وذهب إلى مدينة نينوى.


(صوت مدينة مزدحمة)


يونان:-


يا شعب نينوى. لديّ رسالة لكم من الله في خلال أربعين يومًا، سوف تهلك نينوى بسبب خطاياكم.


أهل نينوى:-


لا نحن نحتاج أن نتوب عن خطايانا. سوف نرتدي المسوح وسوف نصوم لنطهر لله كم نحن نادمون على أفعالنا.


ربنا وإلهنا نرجوك ابعد غضبك عنا.


الله:- سوف أرحمكم، ولن أهلككم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة يونان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الله محبة :: منتدى المسرح :: التأليف والنصوص المسرحية :: الأسكتشات-
انتقل الى: